أسعار العقارات في تركيا 2020 – 2021

لمحة عن العقارات في تركيا 2021-2022

من مسلمات سوق العقارات في تركيا و في أي بلد حول العالم ، أن أسعار العقارات على اختلاف أصنافها و أنواعها ، تتباين بين منطقة وأخرى ، وتختلف أسعار العقارات في المجمع السكني أو البناء عينه ، تبعاً لعدة عوامل . أما عن سوق العقارات على وجه الخصوص ، تتمتع تركيا باقتصاد قوي وراسخ ، فبالرغم من اختلاف أسعار العقارات من وقت لآخر في أي سوق عقاري بشكل عام ، فإن التوازن الاقتصادي في تركيا يحد من الفروق السعرية المتعلقة بالأزمات الاقتصادية ، وبالتالي تحافظ قيمة العقارات التركية على قيمتها بشكل ملحوظ .

تنوع عقارات تركيا تكثر المشروعات العقارية السكنية والاستثمارية في تركيا تلبية للاحتياجات السكانية المتزايدة والمتطلبات السياحية .فهناك المنازل والشقق والمجمعات السكنية والأبنية والشقق الفندقية والأراضي والمحال التجارية

أسعار العقارات التركية 2021-2022

إن أسعار العقارات عموماً والمنازل خصوصاً في تركيا تعتبر رخيصة إذا ما قورنت بنظيرتها من المنازل بنفس المواصفات الموجودة في الدول الأوروبية وحتى العربية . وإن انخفاض أسعار المنازل في تركيا ، جعلها مقصداً للكثير من المستثمرين العرب والسياح والسكان الأجانب ، فقد وجدوا الجودة العالية والإطلالة الفريدة من نوعها والمواصلات والطرق العامة بسعر مناسب جداً .

بالرغم من انتشار وباء ( كورونا) في الربع الأول من عام 2021 في جميع دول العالم ، و التأهب العالمي للتصدي لهذا الوباء والحد من الضحايا ، وما إلى ذلك من إجراءات احترازية ووقائية وحظر تجوال عام لفترات كبيرة ، فقد تابعت سوق العقارات التركية نشاطها ، وحققت أرقاماً قياسية في مجال مبيع العقارات للسكان المحليين و المستثمرين الأجانب .

و نجد أن مراكز المدن شهدت أكثر نسبة من مبيعات المنازل مثل اسطنبول و انطاليا و ازمير إلخ ..

أسعار العقارات في تركيا

مواصفات العقارات التركية :

تتنوع المواصفات من عقار إلى آخر ، نبدأ من حيث موقع المنزل ، حيث تستطيع أن تشتري منزلاً في قلب مدينة اسطنبول العاصمة التركية ، بمواصفات معينة ، كما تستطيع أن تحصل على المنزل نفسه و لكن في ضواحي المدن أي بعيداً عن الحياة المدنية ، وبالطبع ستجد اختلافات كبيرة في السعر اعتماداً على الموقع ، حيث أن العقارات الموجودة في مراكز المدن أكثر غلاء من المنازل في الضواحي و الأرياف .

أما عن الديكورات و التصاميم الداخلية والخارجية ، فلا يوجد حد لتنوعها ، فبإمكانك شراء عقار قيد الإنشاء و إكساؤه وتصميمه كما تريد ، وبإمكانك الحصول على منزل جاهز كامل التصميم والتجهيزات ، ويحدد السعر حينها بناء على درجة الفخامة و نوع وجودة التصاميم المطبقة ومواد البناء المستعملة .

و حتما” فإن سعر المنزل قيد الإنشاء سيكون أرخص من المنزل الجاهز .و هناك موضوع الخدمات ، حيث تتوفر خدمات تضاف إلى المنزل خصوصاً إذا كان يقبع ضمن مجمع سكني أو بناء ، مثل الخدمات الأمنية و دفع الفواتير المترتبة والنظافة ، حيث تزيد هذه الخدمات من قيمة المنزل المادية .

إن سعر العقارات التركية المنافس عالمياً ، جعل منها محط أنظار المستثمرين العرب والسكان من جميع الجنسيات عبر الزمن ، فبالإضافة لوجود المقومات المشجعة من أجل الاستثمار في اسطنبول خاصةً و الاستثمار في تركيا بشكل عام ، فإن الدعم الحكومي التركي للقطاع العقاري كان من أشد العوامل التي ساهمت بجذب المستثمرين الأجانب من حول العالم .

أسباب التميز بأسعار العقارات في عام 2020/2021م :

أولاً من أسباب هذا التفوق في أسعار العقارات على غيرها من الدول يعود إلى الاستقرار الاجتماعي والسياسي الذي يغلفها رغم الظروف القاسية التي تحيط بالبلدان المجاورة لها على كلا الصعيدين الاجتماعي والسياسي، كما أن التسهيلات التي تقدمها للأجانب من الدول الأخرى في حصولهم على العقارات والبيوت التي يريدونها وبأسعار رخيصة نوعا ما هي ما جعلت الثورة العقارية تصل لأوجها متحدية مثيلاتها ممن ينافسون بهذا المجال ، بالإضافة إلى أن الحكومة التركية عملت على تخفيض الضرائب المفروضة على العقارات و الشقق في تركيا مما يشجع المستثمرين على الاستثمار في شقق وعقارات تركيا المعروضة للبيع .

طبعاً هذا الاستثمار العقاري في تركيا سيؤدي بشكل تلقائي إلى ازدهار في قطاعاتها العقارية ، وأخيرا السبب الجوهري الذي ساعد في هذا البزوغ العقاري والأسعار المنافسة المرغوبة هو التطور في البنية التحتية المبنية حسب المواصفات والمقاييس العالمية من مثل مطار اسطنبول الجديد وغيره الكثير ، جميع هذه الأسباب كان لها الدور الأعظم في الهيئة العقارية التي تركيا عليها اليوم.

المدن التركية التي استحوذت بأسعار عقاراتها على اهتمام المستثمرين في عام 2020/2021م

لا بد أن يكون هناك مدن تتفوق على أخرى في جذبها الأنظار لأسعار العقارات وإما يكون هذا الجذب للعقارات الرخيصة في تركيا وإما تكون لعوامل تحملها تلك المدن ليست متواجدة في غيرها ، ففي تركيا وخاصة في عام 2020/2021 م كان خيار المستثمرين في مدينتي اسطنبول وأنطاليا ، فكانت أسعار العقارات في مدينة إسطنبول ذات الرقم واحد بين جميع المحافظات والمدن التركية ، فكانت كمية العقارات التي بيعت فيها كبيرة مقارنة بغيرها من المدن فقد حصدت العدد سبعة عشر ألفا ومئتين عقاراً مباعاً وبأسعار رخيصة نسبيا ، وكانت وصيفتها في هذا الشأن مدينة أنطاليا والتي حصدت العدد ستة آلاف والنصف عقاراً ، تلتها أنقرة وبورصة ومن ثم يالوفا.

هل أسعار عقارات تركيا ستشهد الرخص والاستقرار ذاته كما في عام 2020/2021م؟

حسب ما تصرح عنه الجهات الرسمية المسؤولة عن معاملات البيع و شراء العقارات في التركية أن الاستثمارات العقارية في تركيا تزداد يوماً بعد يوم وفي كل سنة تمضي تشهد نسبة ازدياد فارقة عن العام السابق ، ومنذ أن سمح للأجانب أن يتملكوا العقارات حدث هذا الارتفاع والذي سجل رقما خيالياً البالغ سبع وستين مليار ليرة تركية ، موزعة على عقارات مختلفة بين شقق و أراضي في تركيا و فيلات في تركيا و محال تجارية ، وقد وصلت الذروة في الإقبال عليها بشكل خاص بعد قرار الحكومة التركية بخصوص الجنسية التركية ، حيث قررت منح الجنسية التركية بموجب التملك العقاري على أراضيها.

عوامل رئيسة جعلت من عقارات تركيا ملاذا أمنا للمستثمرين في عام 2020/2021م

هناك عدة عوامل وعناصر تجعل من المستثمر الأجنبي راغب بتملك العقارات في تركيا حصراً دوناً عن الدول الأوروبية مثلاً ، فأول عامل هو رخص عقارات اسطنبول و تركيا بشكل عام إذا ما قارناها بعقارات أوروبا فتستطيع أن تشتري شقة في تركيا معروضة للبيع بمبلغ مئة ألف دولار أمريكي وموقع خلاب ومستقبل واعد ، بينما في أوروبا لن تستطيع أن تشتري هكذا عقار بهذا المبلغ ، والذي يؤكد رخص العقارات عن غيرها هو أن أسعارها أقل بستين بالمئة من أسعار أوروبا الشرقية وأقل من الغربية بنحو ما يقارب الثمانين بالمئة فهذه فروق شاسعة تجعل من كفة العقارات التركية هي الراجحة.

أسعار العقارات في تركيا

 

العودة إلى الأعلى

مقالات مشابهة

اترك تعليق

Layout

Main Color

Unlimited colors for your purpose! click color box below to experience now

Demos

Multiple demos for your purpose! click these thumbnail below to experience now
DefaultAgencyAgentSingle LocalSingle PropertyOptima Express